Monday, 15 October 2012

بسبب كيندل أمازون لا تربح أي شيء


بسبب كيندل أمازون لا تربح أي شيء


أمازون لا تربح أي شيء مع كيندل

بسبب كيندل أمازون لا تربح أي شيء

لا تربح أمازون أي سنت مع حواسيبها اللوحية كيندل. هذا ما قاله المدير التنفيذي جيف بزوس مقابل بي بي سي. ¨نحن نبيع التابليت مقابل سعر التكلفة و لا نضيف أي أرباح". 
و إذا في حين تربح أبل 40٪ على أغلى جهاز أيباد، تكتفي أمازون مع عدد المبيعات مع الكيندل. تخبرنا أمازون أنها تريد جني أموال حين إستخدام الناس لمنتجاتها و ليس عند شراءها. النقطة هي كيفية بناء علاقة مع الزبون. 
وفقا لبزوس يشتري المستخدمين كتب إلكترونية أكثر و يقرؤون معدلا 4 مرات أكثر من قبل (كيف النسبة في العالم العربي). 
يشار إلى أنه في كل الفترة الماضية لم يريد بزوس ذكر أي كلمة حول أرباح كيندل. 
و تعتبر كيندل فاير أجهزة ناجحة بشكل كبير في السوق الأمريكي و هي منافس قوي للأيباد من أبل. و بجانب الكيندل تبيع أمازون أجهزة قراءة e-ink منها كيندل اي ريدر و 
بسبب كيندل أمازون لا تربح أي شيء

1 comment: